زمورة قلعة القرآن الكريم
عزيزي الزائر إن كنت غير مسجّل في المنتدى وأردت الاستفادة القصوى منه فسجّل فيه بالضغط على زر" التسجيل".وإن كنت عضوا في المنتدى فعرّف بنفسك بالضغط على زر " الدخول"



 
الرئيسية1س .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
rachid
 
soki22
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
الكشافة و العقائد الروحية
صورة لزهرة اليسامين
إعرف شخصيتك
مبطلات الصيام
قصة امواج عاطفية
اذكار الصباح والمساء
أمثال صارت حكم
نعمة النسيان
مجازر 80ماي 1945 و التنظيم الكشفي
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط زمورة قلعة القرآن الكريم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط زمورة قلعة القرآن الكريم على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 حكم في الصبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rachid
تاج قلعة القرآن الكريم
تاج قلعة القرآن الكريم
avatar

عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 23
الموقع : http://zemmoura.kalamfikalam.com

مُساهمةموضوع: حكم في الصبر   الأربعاء يونيو 16, 2010 3:02 am

بسم الله الرحمن الرحيم

- قال اسحق العابد : ربما امتحن الله العبد ، بمحنة يخلصه بها من الهلكة ، فتكون تلك المحنة أجلّ نعمه

-قال وداعة السهمي : اصبر على الشر ان قدحك ، فربما أجلى عما يفرحك
وقال: تحت الرغوة اللبن الصريح

-قال بعض الحكماء : عواقب الأمور تتشابه في الغيوب ، فربّ محبوب في مكروه ، ومكروه في محبوب
وكم مغبوط بنعمة هي داؤه ، ومرحوم من داء هو شفاؤه

-قال الأصمعي : خف الشر من موضع الخير ، وارجو الخير من موضع الشر ، فرب حياة
سببها طلب الموت ، وموت سببه طلب الحياه ، وأكثر ما يأتي الا من ناحية الخوف

- وقال بعض الحكماء : العاقل يتعزى فيما نزل به من مكروه بأمرين :
أحدهما السرور بما بقي له
والآخر رجاء الفرج مما نزل به

والجاهل يجزع في محنته بأمرين :
أحدهما استكثار ما أوى اليه
والآخر : تخوفه ما هو أشد منه

-وصف الحسن بن سهل المحن فقال : هي تمحيص من الذنب ، وتنبيه من الغفلة ، وتعرض للثواب بالصبر ، وتذكير بالنعمة ، واستدعاء للمثوبة ، وفي نظر الله عز وجل وقضائه الخيار 0

-وقال إبّان بن تغلب : من أفضل آداب الرجال ، انه اذا نزلت بأحدهم جائحة ، استعمل الصبر عليها ، وألهم نفسه الرجاء لزوالها ، حتى كأنه لصبره يعاين الخلاص منها والعناء ، توكل على الله عز وجل ، وحسن ظن به ، فمتى لزم هذه الصفه ، لم يلبث أن يقضي الله حاجته ، ويزيل كربته

- وكان يقال من اتّبع الصبر ، اتّبعه النصر

-ومن الأمثال السائرة : الصبر مفتاح الفرج ،
من صبر قدر
ثمرة الصبر الظّفر
عند اشتداد البلاء يأتي الرخاء

- روي عن عبدالله بن مسعود : الفرج والروح في اليقين والرضا ،
والهم والحزن في الشّك والسّخط

وقال أيضا : الصّبور يدرك أحمد الأمور



وأجمل ما قيل في الصبر حديث نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم :

حيث قال :" عجبا لأمر المؤمن ، ان أمره كله له خير ، ان أصابته سراء فشكر كان خيرا له ،
وان أصابته ضراء فصبر كان خيرا له ، وليس ذلك الا للمؤمن "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zemmoura.kalamfikalam.com
 
حكم في الصبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زمورة قلعة القرآن الكريم :: المنتديات الأدبية :: منتدى الشعر والتراث الادبي-
انتقل الى: