زمورة قلعة القرآن الكريم
عزيزي الزائر إن كنت غير مسجّل في المنتدى وأردت الاستفادة القصوى منه فسجّل فيه بالضغط على زر" التسجيل".وإن كنت عضوا في المنتدى فعرّف بنفسك بالضغط على زر " الدخول"



 
الرئيسية1س .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
rachid
 
soki22
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
الكشافة و العقائد الروحية
صورة لزهرة اليسامين
إعرف شخصيتك
مبطلات الصيام
قصة امواج عاطفية
اذكار الصباح والمساء
أمثال صارت حكم
نعمة النسيان
مجازر 80ماي 1945 و التنظيم الكشفي
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط زمورة قلعة القرآن الكريم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط زمورة قلعة القرآن الكريم على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 شخصيات كشفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rachid
تاج قلعة القرآن الكريم
تاج قلعة القرآن الكريم
avatar

عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 23
الموقع : http://zemmoura.kalamfikalam.com

مُساهمةموضوع: شخصيات كشفية   الجمعة يونيو 11, 2010 4:33 am


محمد بوراس


المولد والنشأة

ولد محمد بوراس في شهر فبراير من عام 1908 بمدينة مليانة
من عائلة فقيرة، تتلمذ بمدرسة الأهالي وفي نفس الوقت بمدرسة الفلاح لتلقي
علوم العربية والفقه. بدأ العمل مبكرا بعد ما منع من مواصلة الدراسة مثله
مثل الكثير من الجزائريين، فعمل في منجم زكّار إلى غاية سنة 1926 حين غادر
مليانة باتجاه العاصمة أين عمل في مطحنة الجنوب بالحراش ثم بمصلحة الصيد
البحري بميناء الجزائر.


2- نشاطه السياسي و الثقافي


إستغل محمد بوارس تواجده بالعاصمة
ليوسع معارفه السياسية ويشحذ أفكاره الوطنية. فكان يتردد على نادي الترقي
الذي أسسته جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، واحتك بالعلماء ومن بينهم
عبد الحميد بن باديس أثناء زيارته إلى العاصمة، وشارك في عدة مظاهرات
وتجمعات ضد سياسية فرنسا تجاه المساجد وغلق المدارس العربية التابعة
لجمعية العلماء المسلمين . سافر إلى فرنسا وعاد إلى الجزائر ليبدأ في جمع
الشبان الجزائريين في تنظيم كشفي جزائري أطلق عليه اسم الكشافة الإسلامية
الجزائرية إذّ أسس أول فوج بالعاصمة " فوج الفلاح " سنة 1935. وبدأ بوراس
يعمل على توسيع الأفواج الكشفية إلى مختلف المدن الجزائرية الكبرى، كما
عمل على تأسيس جامعة الكشافة الإسلامية الجزائرية تحت رعاية عبد الحميد بن
باديس شارك محمد بوراس في المؤتمر الإسلامي سنة 1936 و أصبح قائدا لشبيبة
المؤتمر الإسلامي. وأظهر نشاطا دؤوبا بين 1936 - 1940. أي بعد وصول الجبهة
الشعبية إلى الحكم وإعلانها عن جملة من الوعود لإصلاح أوضاع الجزائر.
وبفعل نشاطه هذا أعتبر محمد بوراس مؤسس الكشافة الإسلامية الجزائرية .


3 - استشهاده


بعد تزايد نشاط الكشافة الإسلامية
الجزائرية وزيادة عدد الأفواج المنخرطين، أصبح محمد بوراس في نظر السلطات
الفرنسية يشكل خطرا على استقرار الأوضاع في الجزائر، فألصقت به تهمة
التجسس لصالح الألمان، واعتقلته لتقوم بإعدامه بوحشية يوم 27ماي 1941م

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حسان بلكيرد



ولد
القائد حسان بلكيرد المدعو (عمي حسان) في 22 نوفمبر سنة 1905 بقسنطينة
ونشأ بمدينة سطيف و هو منحدر من عائلة متعلمة فأبوه – سي يوسف
– كان قاضيا بعين ولمان أما أمه فهي ابنة – بن عاشور بورنان
– البطل المغوار الذي شارك في ثورة أولاد سيد الشيخ ضد العدو
الفرنسي.


وقائدتا حسان هذا عصامي
متشبع بالصفات الحميدة و الأخلاق العالية يستمد قوته من الوضعية المزرية
للفلاحين ومكابد العمال و الثورة الصامتة للمثقفين..معروف بعدائه
للاستعمار و كذلك للنازية و هو يردد دائما (الذي يبرر هتلر يبرر بيجو).وهو
أحد الكشافين الكبار من أعيان المصلحين بسطيف و قد شارك في جميع الحركات
التحررية سواء كانت ثقافية أو سياسية أو دينية أو رياضية.كما انه من
المعجبين بالشيخ عبده و الأفغاني ومحمد علي جناح و مصطفى كمال اتاتورك.


غادر
الجزائر و هو شاب صغير في اتجاه مصر أين عاش بعض الوقت ليعود إلى ارض
الوطن و يفتح مكتبة (الترقي العربي) التي تحمل لافتة مكتوبة كلها بالعربية
.حيث يعد هذا العمل تحديا لادارة الاستعمار.



كان
رجل عمل عالي الهمة يجمع بين قوة البدن ونبل الحس و هو وطني مخلص كريم
إنساني يهتز لكل انتفاضة شعبية و لا يؤمن بأطروحة الحتمية
التاريخية.وبعبقريته الفذة حيويته المعهودة أسس سنة 1938 فوج (الحياة) كما
ساهم في تأسيس عدة أفواج أخرى في كل من قالمة و عنابة وغيرها.كما انه واضع
كلمات ولحن النشيد الرسمي لمخيم تلمسان سنة 1944 الذي اشترك فيه حوالي 500
قائد ويخطئ من ينسب نشيده هذا إلى الشاعر مفدي زكريا وما في النشيد من
كلمات عامية و بعض اللحن يثبت ذلك . وما كان فيه من كلمات فصيحة موزونة
فمن شعر الشيخ محمد العيد الخليفة ومطلع هذا النشيد هو:



من جبالنا طلع صوت الأحرار *** ينادينا للاستقلال
ينادينا للاستقلال *** لاستقلال وطننا.



لقد استشهد قائدنا البطل الفذ في ثورة التحرير الكبرى سنة 1957 فهنيئا له بالشهادة رحمه الله واسكنه فسيح جناته.


القائد الصادق الفول أو (الغول)




هو أحد مؤسسي الكشافة الإسلامية الجزائرية إلى جانب محمد
بوراس ولد في مليانة في 20 ديسمبر 1911. زاول دراسته الابتدائية بالمدرسة
العمومية لمدينته بصحبة محمد بوراس وفي سنة 1924 تم توظيفه في شركة تامين
وكان في نفس الوقت يواصل تكوين نفسه بنفسه ثم اصبح عاملا منفذا في شركة
جيوفيزيائية وبعدها ارتقى إلى منصب مساعد –مهندس بمدرسة المعادن
بمليانة وفي النهاية فتح مكتبا لحسابه الخاص كخبير في الهندسة . أسس فوج
ابن خلدون بمليانة وشارك في المخيم الفيدرالي في شهر جويلية 1939 بالحراش.
وتأسست فيدرالية «ك.إ.ج» تحت رئاسة محمد بوراس. حيث اصبح
الصادق الفول قائدا تقنيا مع رابح بوبريط وند تعينه قائدا عاما خلف محمد
بوراس في سنة1941 اثر اعتقال وإعدام هذا الأخير. عندئذ قام بجولة عبر
البلاد برفقة رابح بوبريط لطمأنة قادة الكشافة وتدعيم الفيدرالية. عندما
اصبح ابن زكري رئيسا للفدرالية توقف الفول عن النشاط لفترة معينة. ثم
التحق بالفدرالية بقسنطينة في 1946. بعد انشقاق الفدرالية عام 1948 انضم
إلى شبيبة الكشافة الإسلامية الجزائرية «bsma»وشغل فيها
مسؤولية قائد فيدرالي. بعد الاستقلال شارك في مؤتمر الوحدة سبتمبر 1962 ثم
انسحب بسبب تقدم سنه توفي رحمه الله سنة 1995.

القائد محفوظ قداش


محفوظ قداش في سطور
ولد المؤرخ والمجاهد محفوظ قداش في نوفمبر 1921 بالقصبة، وانخرط مبكرا في
الحركة الوطنية الجزائرية، حيث شارك في مظاهرات الفاتح 1954 بالجزائر
العاصمة، وكان الراحل عضوا في حزب الشعب انتصار الحريات الديمقراطية، شغل
عام 1953 منصب أمين عام الكشافة الإسلامية الجزائرية، ثم رئيسا لها .
وتعرض في عام 1961 لمحاولة اغتيال من قبل أعضاء من المنظمة المسلحة
السرية، ونشر عدة مقالات في المجلة الإفريقية، كما شغل منصب نائب رئيس
الجمعية الدولية لعلم المكتبات، ثم عمل مفتشا عاما لمادة التاريخ في وزارة
التربية، ثم أستاذا للتاريخ بجامعة الجزائر بمعهد علم المكتبات والتوثيق
سنة 1964. وفي عام 1970 نشر أحد أهم الكتب حول الجزائر العاصمة بعنوان
الحياة السياسية في الجزائر العاصمة بين 1919 و1939 ، وفي عام 1980 نشر
كتابه المرجعي حول تاريخ الحركة الوطنية الجزائرية، كما نشر رفقة محمد
قنانش كتابا يتضمن أدبيات الأمير خالد وحركة الفتيان الجزائريين•
وتكمن أهمية كتب قداش، حسب أساتذة التاريخ والباحثين، أنها نشرت في مرحلة
كان الخطاب الرسمي في الجزائر لا يعترف بدور مصالي الحاج الذي لم يرفع إلى
مرتبة الأب المؤسس للوطنية الجزائرية الاستقلالية إلا سنة 1999•
وعندما دخلت الجزائر مرحلة التعددية الحزبية ساهم محفوظ قداش في الحركة
السياسة وناضل في صفوف حزب جبهة القوى الاشتراكية، حيث انتخب عضوا في
المجلس الشعبي الولائي لمدينة الجزائر، ولم يمنعه النشاط السياسي من
التأليف وإلقاء المحاضرات، فنشر سنة 1995 كتابا
(بعنوان جزائر الجزائريين، ونشر كتابه الضخم حول تاريخ الجزائر منذ العصور
القديمة•) ليرحل في07/08/2006 بعد معاناة طويلة مع المرض.
[/center]





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zemmoura.kalamfikalam.com
 
شخصيات كشفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زمورة قلعة القرآن الكريم :: منتديات الحركة الكشفية :: ركن الحركة الكشفية الجزائرية-
انتقل الى: