زمورة قلعة القرآن الكريم
عزيزي الزائر إن كنت غير مسجّل في المنتدى وأردت الاستفادة القصوى منه فسجّل فيه بالضغط على زر" التسجيل".وإن كنت عضوا في المنتدى فعرّف بنفسك بالضغط على زر " الدخول"



 
الرئيسية1س .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
rachid
 
soki22
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
الكشافة و العقائد الروحية
صورة لزهرة اليسامين
إعرف شخصيتك
مبطلات الصيام
قصة امواج عاطفية
اذكار الصباح والمساء
أمثال صارت حكم
نعمة النسيان
مجازر 80ماي 1945 و التنظيم الكشفي
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط زمورة قلعة القرآن الكريم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط زمورة قلعة القرآن الكريم على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 من هو بادن باول؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rachid
تاج قلعة القرآن الكريم
تاج قلعة القرآن الكريم
avatar

عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 23
الموقع : http://zemmoura.kalamfikalam.com

مُساهمةموضوع: من هو بادن باول؟   الجمعة يونيو 11, 2010 4:28 am

للورد روبرت ستيفنسن سميث بادن باول

[/center]
عندما
قرر اللورد روبرت ستيفنس سميث بادن باول والضابط بالجيش البريطاني و
الكاتب و مؤسس الحركة الكشفية، انشاء مجموعات كشفية في بريطانيا بعد عودته
من الحرب لم يخطر بباله ان تنتشر الفكرة وتصبح عالمية تضم الملايين من
الشباب والشابات، واصبحت فرق الكشافة مدرسة موازية للمدارس الاكاديمية
لتهذيب النفس والتدريب على مواجهة الصعاب، واليوم بعد 151 عاما على ولادة
اللورد بادن باول نستذكره بعرض ابرز محطات حياته وتطور فكرة الكشافة.

ولد
"روبرت ستيفنس سميث بادن باول" في 22 شباط عام 1857. وكان السادس من
الذكور والثامن من مجموع الأطفال العشرة لريفريند بادن باول الاستاذ في
جامعة أكسفورد. أما والده الروحي فهو روبرت صن ابن جورج ستيفن صن مخترع
السكك الحديدية. توفي والد بان باول وقت كان في الثالثة من عمره، ولم يترك
شيئاً لأسرته. تلقى بادن باول علومه الأولى من والدته ثم التحق بعد ذلك
بمدرسة روز هيل في تونبريدج في ويلز، إذ حصل على منحة لدى مدرسة شارتر
هاوس التي كانت في لندن حينما التحق بها ثم سرعان ما انتقلت أثناء وجوده
فيها إلى غود المينغ في مقاطعة سوري من الريف الانكليزي، حيث واتته الفرصة
ليكون قريباً من حضن الطبيعة التي أصبح لها تأثير عظيم في حياته في ما
بعد.

وكان
كثيراً ما يختبئ من المدرسة في الغابة التي تحيط بها، كما كان ينطلق في
صيد الأرانب البرية وطهوها إذ كان طاهياً ماهراً. واستفاد بادن باول من
العطلات وكان يبحث عن المغامرة مع أشقائه دائماً. وفي إحدى العطلات قاموا
برحلة استكشافية بالقارب حول الساحل الجنوبي لانكلترا، وفي رحلة أخرى
استشكفوا منابع نهر التايمز بقارب من الكانوي، وكانت مثل تلك الرحلات
نادرة الحدوث للفتيان الصغار ذلك الوقت. كتب فيما بعد عن هذه الفترة يقول:
"لقد تحققت في أثنائها في بعض ما يحيط بنا من عجائب، وتكشف لناظري ما في
الغابة و الشمس من جمال".

اجرى
امتحان دخول الجيش بدون علم أهله، ونجح بتفوق فعين فوراً برتبة ضابط وقد
برهن على انه جندي لامع، وسرعان ما رقي.... أحرز نجاحا مدهشا ...

ولعل
أشهر نجاح عسكري أحرزه الكولونيل "بادن باول" كان عندما حاصره وألفا من
رجاله تسعة الاف رجل من ثائري البوير في مدينة مافكنغ في جنوب افريقيا.
دام حصار مدينة ماكينغ 217 يوما إلى ان وصلت اليها التعزيزات. ... و كان
له من العمر 46 سنة.


استطاع بادن باول وجنوده الصمود بفضل التكتيكات المميزة التي لجأ إليها،
فبالرغم من عدم امتلاكه سوى لمدفعين فقد لجأ إلى نشر جذوع الأشجار في محيط
المدينة، وأخذ ينقل المدفعين من مكان إلى اخر مطلقاً قذيفة من كل مكان.
فظن المهاجمون انهم يمتلكون ترسانة مدفعية كاملة. كما أمر جنوده بالحركة
الدائمة في الموقع وبإصدار أكبر ضجة ممكنة ليوهموا المهاجمين بان عدد
الجنود في الحصن كبير. وأسس فرقة استطلاعية دعاها الكشافة. كانت مهمتها
القيام باستكشاف خطوط العدو. وقد استعمل في وقت لاحق بعض هذه التقنيات في
تدريب الكشافة. وحين عودته إلى الوطن عام ميل نافسفسنت صادف نجاحاً وشعبية
باعتباره بطلاً قومياً، كما وجد أن الكتيب الصغير الذي أعده لجنوده
(مساعدات في النواحي الكشفية) استخدمه قادة الشباب والمدرسون في أنحاء
البلاد في تدريبهم.

عند
عودة "بادن باول" إلى بريطانيا اندهش لأن ألفتيان كانوا يقبلون على شراء
كتابه وأطلقوا على انفسهم اسم "الفتيان الكشافة". وبذلك شكلوا جماعات
صغيرة لممارسة الكشفية.و نتيجة لذلك قرر "بادن باول" ان يعيد النظر في
الكتيب ليجعله أكثر ملائمة للشباب. وفي صيف 1907 كان مستعدا لوضع افكاره
موضع التجربة.

في شهر آب 1907 أقام "بادن باول" مع مجموعة من مساعديه الكبار مخيما في جزيرة براونسي Brown Sea بيول ماربر دورست.

قسم
"بادن باول" الفتيان إلى مجموعات عهد بكل واحد منها إلى فتى متقدم في
السن. واستمتع الفتيان بأوقاتهم في المخيم في السباحة، والتعقب
خفية،وممارسة الالعاب والاصغاء حول النار الليلية إلى بادن باول و هو يقص
عليهم مغامراته.

وفي
عام 1908 أصدر كتاب «الكشافة للفتيات» الذي ترجم إلى أكثر من
35 لغة وانتشرت الكشافة بسرعة في كل أنحاء الامبراطورية البريطانية، وكذا
في الدول الأخرى حتى توطدت عملياً في كل جزء من العالم، ثم استؤصلت بعد
ذلك من بعض الدول التي أصبحت تحت الحكم الشمولي. عام 1910 وضع "بادن باول"
و شقيقته برنامجا للفتيات، فانطلقت حركة المرشدات. وفي العام ذاته انسحب
"بادن باول" من الجيش. وفي عام 1912 تزوج "اوليف سانز كلير سومس" التي
شاركته اهتمامه بالشباب. و أصبح "بادن باول" في أول مهرجان كشفي دولي عام
1920 قائد كشافة العالم. وجعل منه عام 1929 الملك جورج الخامس، نبيلا
(لورد ) فأصبح لورد "بادن باول" اوف غلويل.وتوفي عام 1941 وكان عمره 83
سنة.

القائد انسان
بناء يهدف بتحركه إلى تربية الشباب و توجيههم، لتأهيل أبناء أنقياء،
أقوياء شجعان ويحبون الوطن. الكشفية هي تربية تكمّل المدرسة والبيت ولا
تحل مكانهما. الكشفية هي حركة مسيحية اذ يربى الكشاف على الاخلاص لإيمانه.
العمل الكشفي يؤازر العائلة و المدرسة. هدف الكشاف اثارة اهتمام الشباب
بمغامرة الانطلاق في البحث عن معنى حياتهم و سر وجودهم. المبادئ التربوية
الكشفية: الثقة بالذات، شعور بعزة النفس، الشرف، حب المسؤولية. ان يحافظ
على شرفه وشرف الجماعة التي ينتمي اليها والتي يكون مسؤؤلا عنها. لتحقيق
النمو يجب السيطرة على الذات وعلى جميع الطاقات الذاتية التأقلـم، النمـو
اطار حياة الكشافة: الطبيعة و روح المغامرة الشروط التطبيقية لكشّافٍ
أصيل: تطبيق نظام الفرقة (Patrouille) برنامج منهجي في النمو الشخصي: فرض قيمة أخلاقية إيجابية يجب الالتزام بها

وقد
جاءت فكرة تكوين الكشفية بعدما لمس بأن الشباب الانجليزي آخذ يتفكك وكثرت
الأمراض الإجتماعية فيه كالادمان والبطالة فقد تجمعت لدى بادن باول عديدة
لبرنامج تربية ذاتية للشباب تمارس في الهواء الطلق ومن خلال تنقلاته في
المستعمرات الانجليزية تعرف على ثقافات الشعوب وكيفية تربية ابنائهم على
الشجاعة والقوة والاعتماد على النفس ، وكانت لديه الرغبة في التدريب وخدمة
الآخرين فقد كان مرحا ولدية عدة مواهب كالرسم والتمثيل والغناء وتنظيم
الحفلات فقد عايش الطبيعة فترة طويلة اكتسب منها اشياء كثيرة ، وقد كانت
لقراءاتة المتنوعة ودراساتة لكتب التربية وتاريخ الشعوب فائدة كبيرة ، وقد
أعجب بتجربته سميث رئيس فرقة الفتيان البريطانية الذي انشأ تنظيما شبه
عسكري للشباب في اسكتلندا من الضغار ، غير ان بادن رأى أن التربية
العسكرية تجد من نمو الشخصية وان البرامج تكون أكثر اثارة لو اعتمدت على
الطبيعة والخلاء والهواء الطلق واتاحة الفرصة للصغار لقيادة انفسهم وعندما
كان يقضي الليل حول النار في البرية ايقن أن هذا النوع من الحياة يهواه
الشباب ويعلمهم الثقة بالنفس والتعاون والانضباط والاخلاص ، فلهذا استدعى
20 شابا من المدينة وذلك لاقامة مخيم لمدة اسبوع على جزيرة براون سي في
عام 1907 وقد نجح هذا المخيم نجاحا باهرا بعدها نشر كتابا بعنوان
((الكشفية )) وضع فيه خبرته ومبادئه وافكاره وكذلك نشر بعض المواضيع
والمسابقات في الصحف والمجلات وقد دهش عندما علم أن عددا من الشباب قد نظم
فرقا كشفية تأخذ أفكاره ومبادئه التي وضعها وأخذت الحركة تنتشر انتشارا
سريعا ، وأصبح بادن باول رئيس للحركة الكشفية واخذ ينشر المسابقات
الثقافية فى الصحف وينظم للفائزين بتلك المسابقات مخيمات حتى سنة 1910
وحقق حلمه عندما جمع في قصر الكريستال في لندن حوالي 11 ألف كشاف وقائد
أخذوا يعرضون أمام الجمهور المحتشد كل ما تعلمو من فنون وألعاب .

وقد
كان لاجتماع قصر الكريستال أثره الكبير في تقدم الحركة الكشفية فقد تطورت
سلوكيات الشباب وتحسنت معاملتهم ومساعدتهم للناس، ويذكر ان كشافا أرشد
سائحا امريكيا على طريقه في ضباب لندن ثم رفض بكل أدب أن يأخذ من السائح
أي مقابل مما دفع الأمريكي عند عودته الى بلده إلى تأسيس فرع للكشافة هناك
ثم امتدت الحركة إلى كندا وشيلي وبعدها إلى العالم أجمع.

وفي
عام 1920 تحقق الحلم الأكبر لبادن باول عندما تجمع من انحاء العالم نحو
6000 كشاف أولمبياد لندن وسمي هذا اللقاء ((جمبوري)) وخلال هذا اللقاء عين
بادون باول رئيسا لكشافة العالم، وفرضت عليه هذه الرتبة بأن يقوم بجولة
حول العالم رغم كبر سنه فقد كان يدير كل سنة لقاء له في بلد مختلف وكان
اخرلقاء له في النرويج وكان عمره 84 سنة حيث ودع جميع كشافي العالم بحضور
26000 كشاف حضروا من مختلف أنحاء العالم، وتوفى بعدها بادن باول تاركا
ورائه منظمة كبيرة منتشرة في جميع انحاء العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zemmoura.kalamfikalam.com
 
من هو بادن باول؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زمورة قلعة القرآن الكريم :: منتديات الحركة الكشفية :: ركن الحركة الكشفية العالمية-
انتقل الى: